بيئة الأعمال في جورجيا

كجسر بين “أوروبا وآسيا”، جورجيا توفر فرصا فريدة لرجال الأعمال لنجاح الأعمال التجارية. وتتمتع جورجيا بإمكانية الوصول إلى الأسواق الأوروبية والآسيوية على السواء. وتعتبر جورجيا مركزا مريحا لنجاح الأعمال التجارية

 

اتفاقية التجارة الحرة وشروطها  للمستثمرين

المنطقة التجارية الحرة والشاملة (دسفتا)

منذ سبتمبر 2014 تم فتح بيئة التجارة الحرة بين الاتحاد الأوروبي وجورجيا، والتي شملت ليس فقط التجارة في أنواع مختلفة من السلع، بل مجال الطاقة والخدمات أيضا. في 27 يونيو 2014، على أساس اتفاقية الشراكة الموقعة بين الاتحاد الأوروبي وجورجيا، تهدف الاتفاقية إلى الاندماج التدريجي للاقتصاد الجورجي مع الاقتصاد الأوروبي. وسيساعد اتفاق( دفستا) جورجيا على توفير فرص مميز لتصدير السلع والخدمات المقدمة إلى سوق الاتحاد الأوروبي، فضلا عن تنفيذ الإصلاحات الهامة في المستقبل في مجال السياسة التجارية

 

اتفاقية التجارة الحرة

ويضمن نظام التجارة الليبرالية في جورجيا فرصا تجارية عادية ومقبولة للمستثمرين. وقد وقعت جورجيا بالفعل اتفاقية التجارة الحرة مع الدول التالية: اوكرانيا وروسيا وروسيا البيضاء ومولدوفا وكازاخستان واذربيجان وارمينيا واوزبكستان وتركمانستان وتركيا

وفي بداية عام 2016، عقدت المرحلة النهائية من المفاوضات بين جورجيا ورابطة التجارة الحرة الأوروبية. وكانت المفاوضات ناجحة ووقعت معاهدة في جنيف في 27 يونيو 2016، مما أدى إلى تصدير منتجات جورجية إلى أيسلندا وليختنشتاين والنرويج وسويسرا.

وفي أوائل عام 2016، افتتح رئيس وزراء جورجيا حديقة تكنولوجية. وتبلغ تكلفة المشروع  خمسة مليون  دولار أمريكي. وقد تم وضع المشروع في عام 2015 وتم الانتهاء من تنفيذه خلال عام واحد.و كان تنفيذ مشروع من قبل “وكالة الابتكار والتكنولوجيا” و وزارة الاقتصاد

توفر حديقة تكنولوجية الشركات المبتدئة ومجهزة حاضنات صغيرة ومراكز التدريب والمختبرات ومكتبة ومكاتب كبيرة للشركات. ويشمل أيضا الفضاء التعاوني، ومراكز التدريب، وغرف الفحوصات، وقاعات المؤتمرات وأماكن الترفيه.

تقدم حكومة جورجيا للمستثمرين اتفاقية شراء الطاقة لمدة 10 سنوات (با) مع توليد الطاقة بنسبة 100٪ خلال أشهر الشتاء. ويتاح للمستثمر الفرصة لتصدير الجزء المتبقي من الطاقة المولدة. مشروع الطاقة المتجددة “بيلد-أون-أوبيرات” (بو) لا توجد تعريفات على المنشآت الكهرومائية التي تم بناؤها حديثا والمستثمر حر في اختيار الزبون، وسعر البيع. الضريبة غير مطلوبة للاتصال بشبكة النقل. ولا يلزم الحصول على ترخيص لتصدير الكهرباء، كما أن محطات الطاقة الكهرومائية الجديدة يمكنها الوصول إلى الشبكة الكهربائة التركية. ويعفى توليد الطاقة وتصديرها من ضريبة الدخل اليومية.

الضيافة والعقارات

جورجيا لديها منطقتين الحرة – أناكليا و كوبوليتي نحن نقدم مشاريع فندقية جاهزةلأكثر من 80 غرفة ،ترخيص مجاني لتجهيز كازينوهات في الفندق، والأراضي المجاني والإفراج عن بعض الضرائب. وتتيح حكومة جورجيا للمستثمرين المهتمين ببناء مبان على ساحل البحر الأسود في منطقة سياحية حرة. وتضمن حكومة جورجيا توصيل البنية التحتية على الأراضي و إطلاق سراح المستثمر من ضريبة الأرباح وضريبة العقارات لمدة 15 عاما

صناعة

وكما ذكر أعلاه، فإن جورجيا لديها اتفاق للتجارة الحرة مع تركيا وبلدان رابطة الدول المستقلة، فضلا عن اتفاق التجارة الحرة العميقة والشاملة (دسفتا) مع الاتحاد الأوروبي. يوجد حاليا 5 مناطق صناعية حرة في جورجيا: بوتي بورت (تدار من قبل راكيا جورجيا)، 2 تقع في كوتايسي (تدار من قبل الجورجية الدولية القابضة و “هوالينغ المجموعة”)، الرابع – بحر تبليسي “الحديقة التكنولوجية لجورجيا” – الشركة الرائدة بلوشين التكنولوجية) والخامس – في كوليفي (تدارمن قبل شركة سوكار).

إذا كانت الشركة تنتج بضائع في منطقة صناعية حرة، فإن الشركة معفاة من أي ضريبة. إذا كانت الشركة تسدر منتجات من المنطقة الصناعية الحرة – الى جورجيا، يجب أن تدفع ضريبة دخل يومية بنسبة 4 في المئة من الدخل السنوي لمنطقة الصناعية الحرة. جميع المناطق الصناعية الحرة تدار من قبل شركة خاصة أو على المستثمرين أن يأخذوا مساحة من المنطقة الصناعية الحرة.

وقد شرعت حكومة جورجيا في مشروعين جديدين يدعمان التنمية الزراعية في جورجيا.

تصريح العمل

وفقا لوزارة خارجية جورجيا، إن مواطنو الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي و الولايات المتحدةلا يحتاجون التأشيرة ولا تصريح إقامة في غضون 365 يوما.

وقد شرعت حكومة جورجيا هذا البرنامج في حزيران / يونيه 2014

وفي المرحلة الأولى، كان الهدف من البرنامج هو دعم المالية و تأسيس البنية الأساسية والتشاور التقني للمستثمرين في مجالات الصناعية والمنتجات الزراعية.و مع المبادرة الجديدة للحكومة وضعت خطة تطوير الفنادق في البرنامج. الأشخاص المهتمين في هذا المجال يحصلون على الدعم المالي والتقني من الدولة

بالإضافة إلى ذلك، توسع البرنامج في تطوير إخراج السنمائي في جورجيا. وتقدم الحكومة مخطط خصم بنسبة 20-25٪ للمنتجين الدوليين والمحليين

ويجري تنفيذ برامج تطوير الفنادق وبرامج تطوير الإخراج السينمائية في إطار مشروع “أنتج في جورجيا” الذي يخضع لوزارة الاقتصاد والتنمية