دبي إكسبو 2020  –  “تواصل العقول وصنع المستقبل”

Date

في 1 أكتوبر 2021، بدأ معرض دبي إكسبو 2020، والذي كان من المقرر إقامته في عام 2020، ولكن تم تأجيله بسبب الحائحة. يشمل المعرض على ثلاث اتجهات رئيسية: الفرص – الحرية للأفراد والجمعيات العامة – لخلق مستقبل أفضل. التنقل – الخدمات اللوجستية المبتكرة والنقل والاتصالات للخيرات العامة. التنمية المستدامة – الوصول إلى الموارد الطبيعية المتجددة والمياه. ولمدة 6 أشهر، استضافت دبي أكثر من 200 دولة التي تحمل من أفضل الأفكار والمشاريع وكل ما يرتبط برؤية دبي إكسبو 2020.  

وكان “دبي إكسبو 2020” معرض عالمي حضره 25 مليون شخص. حقق المعرض ما يصل إلى 23 مليار دولار، ودفع اقتصاد الإمارات الذي زاد بنسبة 1.19 في المائة فقط بسبب التطورات العالمية و الجائحة.

في أعقاب أزمة الطاقة العالمية، جدير بالذكر اتجاه التنمية المستدامة حيث تم التركيز على مصادر الطاقة المبتكرة، وطاقة الرياح، والطاقة الشمسية، والموارد المائية المتجددة. وذلك مهم للغاية لتجنب وقوع كارثة بيئية – محليا وإقليميا وعالميا. كانت إحدى أفكار الحدث هي مبادرة في إعادة استخدام المياه.

ما ورد أعلاه هو استجابة مباشرة لخطة عمل الأمم المتحدة – United Nations’ 2030 Agenda for Sustainable Development“ ، والتي تهدف إلى تقليل الانبعاثات واستعمال موارد الأرض حتى تتمكن الأجيال القادمة من تلبية احتياجاتها من الطاقة.

إن إقامة علاقة تجارية مع دول آسيا والخليج العربي وتنويع القطاع الاقتصادي هو من أهم اهتمامات البلدان. في هذا السياق، تجدر الإشارة إلى أن ضمن إكسبو دبي كان جناح جورجيا. كان غرض الوفد تعريف ضيوف المعرض بالثقافة  والسياحة والإمكانيات الاستثمارية لبلدنا. والجناح الجورجي في قسم التنمية المستدامة. حيث تم تقديم الخط الجورجي وكذلك الأعمال الأدبية وعرض مسرحي – “7 صور حية من الأدب الجورجي”.

من المهم أن علاقات جورجيا مع الإمارات العربية المتحدة ومع العالم العربي بشكل عام تتعزز، ويزداد الاهتمام بجورجيا في مجالات السياحة والاستثمار.

تم في دبي إكسبو 2020 الإعلان عن موعد المعرض العالمي القادم. نظرا إلا أن هذا المعرض يقام مرة واحدة في كل 5 سنوات، سيبدأ المعرض في اليابان من 13 أبريل حتى 15 أكتوبر لسنة 2025. هذه الأحداث لها أهمية خاصة في سياق العلاقات الاقتصادية والثقافية. البيئة غير الرسمية والعناصر الثقافية المتنوعة تخلق بيئة لإقامة علاقات واتصلات جديدة.

أخيرًا، تجدر الإشارة إلى أن دبي إكسبو 2020 كان فرصة مميزة لما يصل إلى 200 دولة. حيث إنّ الروابط الجديدة والمستثمرين المحتملين والمشاريع المبتكرة وسياسة التنمية المستدامة أعطوا لمسة خاصة لهذا الحدث. ومن المهم أن الوفد الجورجي قدم نفسه للعالم، واستطاع عرض قدرات البلد وقيمها. إن الأحداث من هذا النوع ستنشئ روابط اقتصادية جديدة، والتي، بالتوازي مع الحالة الصادمة للاقتصاد العالمي، تعتبر مهمة للغاية لجورجيا.

دبي إكسبو 2020  –  “تواصل العقول وصنع المستقبل”

المؤلف – ديفيد تسيردافا

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin